أسئلة كتاب البيع  «^»  الثورة الخمينة .. النشأة والأهداف   «^»  وصية في رمن الفتن  «^»  المدارس الفقهية  «^»  موضوعات الفقه الإسلامي، وأقسامه  «^»  باب صلاة الاستسقاء  «^»  أسئلة باب الكسوف  «^»  اسئلة كتاب الحج  «^»  أسئلة على كتاب الزكاة كاملاً  «^»  أسئلة على باب صلاة التطوع وأوقات النهي جديد المقالات

ومضة شرعية
مواضيع مهمة
هل شاخص الجمرات يمثل الشيطان ...

هل شاخص الجمرات يمثل الشيطان ...
الحمد رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله وصحبة :
فقد انتشر بين الناس مقطع يتحدث عن بعض الآثار الفرعونية والرومانية ويذكر أن بعضها مثل رأس الشيطان ويحاول معدوه - وهم من النصارى الحاقدين - ربط هذا الأمر برمي الجمرات والوقوف بعرفة وذلك من خلال الربط بين تلك الآثار والشاخص ( العلامة ) الموجود في الجمرات وعلى جبل عرفة وبين بعض الآثار الرومانية والفرعونية .. وهذا جهل وتلبيس ونشر للشبهات وهو محاولة فاسدة وباطلة ومكشوفة من قبل هؤلاء وممايدل على بطلانه مايلي :
أولاً : أن الاسلام لم يأمر اتباعه بتعظيم الآثار والعلامات بل حذر منها ونهى عنها والنصوص في هذا كثيرة جداً لولا خشية طول المقام لذكرتها ولكن هذا جواب مختصر . فكيف يزعم هؤلاء أن المسلمين يقدسون هذه الاحجار ؟!
ثانياً: معد هذا المقطع جاهل بعقيدة المسلمين وشعائرهم حيث ركز على الشاخص الموجود في الجمرات وجبل عرفة وماعلم أن هذه لاتعدو كونها علامات للدلالة على المكان فقط وليست هي الشيطان كما يزعم وهذه العلامات وضعة للدلالة على المكان وهي لم تكن موجودة في عهد النبي صلى الله عليه وسلم ولافي زمن أصحابه بل هي متأخرة وقد بنيت هذه الأحوض عام ( 1292هـ) بنيت بشكل واسع ثم اختصرت أحواضها على ما هي عليه الآن، وقد توسعت في بحث هذه المسألة في رسالتي في الماجستير ولكن هذه اشارة لها فقط .وقد غيرت أكثر من مرة .. فهي من باب العلامة على المكان .. ( ولهذا فالواجب على الحاج هو : الرمي في المرمى والواجب أن يقع الحصى في المرمى ولايشرع تقصد الشاخص بل العمرة وقوع الحصى في المرمى ) .
وقد اتفق الفقهاء على أن الجمرة هي مجتمع الحصا الذي تحت العمود، فإذا وقع الحصا تحت العمود أجزأ .
ثالثاً : فكيف يجعل هذا الجاهل من رمي الجمرات تعظيماً للشيطان وهي التي ماشرعت إلا طاعة لله تعالى ومراغمة للشيطان فرمي الجمرات في أيام الحج من أهم حكمه ومغازيه اغضاب الشيطان بإقامة ذكر الله تعالى ومعلوم لدى كل مسلم أن قصة رمي الجمرات بدأت حينما تراءى الشيطان لإبراهيم عليه السلام في تلك الأماكن التي تمثل الآن مواقع رمي الجمرات المعروفة، محاولاً صده عن تنفيذ ما أمره الله به، فقام نبي الله إبراهيم عليه السلام بقذفه بالحجارة، كناية عن حربه إياه، أن يصده عن أوامر الله تعالى، ومن بعدِ نبي الله إبراهيم اتخِذ الحجاج ذلك القذف بالحجارة تجاه المواقع التي تراءى فيها الشيطان لنبي الله إبراهيم عليه السلام، رمزاً عملياً يعبر فيها الحاج عن صده الشيطان، والانفكاك من إغوائه، وصده عن عبادة الله الواحد الأحد .
والمقصود هنا هو الاشارة إلى بطلان وتهافت هذا المقطع والواجب على المسلم في مثل هذه الأحوال هو سؤال أهل العلم والتثبت قبل نشر مايخشى أن يكون فيه مفسدة في دينه وعقيدته .
كما أن الواجب عليه أن يعلم أن دين الله محفوظ وأن لاتتأثر قناعته بدينه بسبب هذه الشبه الواهية .. فهناك من يحيك المؤامرات والشبه لهذا الدين .. وفي مقابل هذا علينا ان نهتم بأمرين اثنين :
1- العمل لهذا الدين بالعلم والحكمة والبيان .
2- أن لاتسيطر علينا نظرية المؤامرة وأن نكون أسرى لها في كل شأن وحين .
والله ناصر دينه وحافظ كتابه ولو كره الكافرون .

وكتبه:
‏د.عبدالله بن راضي المعيدي
عضو التوعية الاسلامية في الحج
الموقع www.mettleofmuslem.net
البريد almoaede@hotmail.com
تويتر almoaede@
الفيس بوكalmoaede@hotmail.com
تم إضافته يوم الأربعاء 13/06/2012 م - الموافق 24-7-1433 هـ الساعة 5:53 مساءً
شوهد 5290 مرة - تم إرسالة 1 مرة

اضف تقييمك

التقييم: 8.06/10 (2627 صوت)


الـتـعـلـيـقـات

[احمد] [ 06/07/2018 الساعة 8:59 مساءً]
لقد ارتحت من الهم بعد قراءة هذه المقالة وادعو الله يزيل الهم منا ومنكم يوم القيامة


Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com
تصميم مصمم مواقع عبدالله Copyright © 2008 www.mettleofmuslem.net - All rights reserved


المقالات | مواضيع مهمة | الصوتيات | المنتديات | الرئيسية