• ×

01:13 صباحًا , الأحد 20 يناير 2019

تغريدات عن المطر وسننه

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 الحمد الله رب العالمين :
١- علينا أن نتذكر بنزول المطر، أن الله تعالى هو وحده القادر على إنزال الغيث ، وأن من الخطأ العظيم أن يُنسَب إنزالُ المطر إلى غيره من الكواكب والأنواء وارتفاع الضغط الجوي وانخفاضه أو غير ذلك من الأسباب .
٢- المطر نعمة من نعم الله، تستوجب شكر المنعم سبحانه الذي أنزله الله علينا ، فلولا فضله ورحمته ما سقينا ..
٣- من السنن النبوية المأثورة ما جاء في بعض الرخص المتعلقة بنزول المطر، ومن هذه الرخص الجمع بين الصلاتين، فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم الجمع بين الصلاتين في المسجد، رفعاً للمشقة عن أمته، ومن الرخص أيضاً، الصلاة في الراحلة أو في البيوت عند الحاجة .
٤- ومن السنن النبوية ما علّمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم من الأدعية والأذكار المتعلقة بالمطر . فقد كان الرسول صلى الله عليه وسلم كما يروي البخاري إذا رأى المطر قال: ((اللهم صيِّبا نافعا))، وعندما يتوقف المطر يقول: ((مطِرنا بفضل الله ورحمته))، وإذا نزل المطر وخشي منه الضرَر دعا وقال: ((اللهم حوالينا ولا علينا، اللهم على الآكام والضراب، وبطون الأودية ومنابت الشجر)) .
٤- ومن السنن المأثورة عند نزول المطر، أن يحسر الإنسان شيئا من ملابسه حتى يصيبه المطر، تأسيًا برسول الله صلى الله عليه وسلم .
٥- من السنة أن يفرح الإنسان بالمطر، ويشرع له الخروج بأهله وأولاده وهو مأجور إن احتسب في ذلك .
6- أن لا يكون الفرح بالمطر على حساب الآخرة، وإغضاب الرحمن بالمعصية، فترى بعض الشباب هداهم الله، في عبث بالسيارات، وإيذاء للآخرين، ورفع لأصوات الموسيقى الصاخبة من السيارة، فأين شكر الله على هذه النعمة ؟!



د. ‏عبدالله بن راضي المعيدي
الموقع www.mettleofmuslem.net
البريد almoaede@htmail.com
توتير almoaede@
الفيس بوك almoaede@hotmail.com
الهاتف 00966555168816
بواسطة : admin
 0  0  2033
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش. الوقت الآن هو 01:13 صباحًا الأحد 20 يناير 2019.