أسئلة كتاب البيع  «^»  الثورة الخمينة .. النشأة والأهداف   «^»  وصية في رمن الفتن  «^»  المدارس الفقهية  «^»  موضوعات الفقه الإسلامي، وأقسامه  «^»  باب صلاة الاستسقاء  «^»  أسئلة باب الكسوف  «^»  اسئلة كتاب الحج  «^»  أسئلة على كتاب الزكاة كاملاً  «^»  أسئلة على باب صلاة التطوع وأوقات النهي جديد المقالات

المقالات
مقالات
فقه
الأموال الربوية والعلة فيهما


الأموال الربوية:

الأموال التي يجري فيها ربا البيوع هي الأصناف الستة المنصوص عليها حديث عبادة بن الصامت –رضي الله عنه- عن النبي أنه قال:" الذهب بالذهب ، والفضة بالفضة، والتمر بالتمر، والبر بالبر،، والملح بالملح، ،والشعير بالشعير، مثلاً بمثل، سواء بسواء، يداً بيد، فإذا اختلفت هذه الأصناف فبيعوا كيف شئتم إذا كان يداًبيد" أخرجه مسلم.
فهذه هي الأموال الربوية ويقاس عليها غيرها مما يوافقها في العلة.

وهذه الأموال الربوية قسمان:

الأول: النقدان ، وهما الذهب والفضة ، والعلة فيهما مطلق الثمنية، فيلحق بهما ما شابههما في هذه العلة. وعلى هذا فيجري الربا في الأوراق النقدية؛ لأنها أصبحت ثمناً للأشياء فحلت محل الذهب والفضة التي كانت ثمناً للأشياء.

الثاني: الأطعمة الأربعة ، وهي البر والتمر والملح والشعير، والأقرب أن العلة فيها هي: الطعم (التقوّت) مع القدْر (الكيل أو الوزن) فكل ما كان مطعوماً مكيلاً أو مطعوماً موزوناً فهو ربوي، فيدخل في ذلك: الأرز ، والذرة ..إلخ.

نشر بتاريخ 30-10-2016  


أضف تقييمك

التقييم: 7.59/10 (2175 صوت)


 


Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com
تصميم مصمم مواقع عبدالله Copyright © 2008 www.mettleofmuslem.net - All rights reserved


المقالات | مواضيع مهمة | الصوتيات | المنتديات | الرئيسية