أسئلة كتاب البيع  «^»  الثورة الخمينة .. النشأة والأهداف   «^»  وصية في رمن الفتن  «^»  المدارس الفقهية  «^»  موضوعات الفقه الإسلامي، وأقسامه  «^»  باب صلاة الاستسقاء  «^»  أسئلة باب الكسوف  «^»  اسئلة كتاب الحج  «^»  أسئلة على كتاب الزكاة كاملاً  «^»  أسئلة على باب صلاة التطوع وأوقات النهي جديد المقالات

المقالات
كتاب الروض المربع
كتاب الحج


هذه مجموعة تغريدات كتبتها في وسم #فوائد_الروض_المربع
أولاً: شروط وواجبات الحج:
1- يقول الشارح ( كتاب المناسك ) والمناسك جمع منسك - بفتح السين وكسرها- وهو التعبد. يقال: تنسك: تعبد، وغلب إطلاقها على=
2- وغلب إطلاقها على متعبدات الحج. والمنسك في الأصل من النسيكة وهي الذبيحة.
3- (الحَج) بفتح الحاء في الأشهر، ويجوز بالكسر ( الحِج ) عكس شهر ذي الحجة، فالأشهر بالفتح
وقد فرض الحج سنة تسع من الهجرة
4- يقول الشارح (واجبان) أي الحج والعمرة يجبان على المسلم الحر المكلف القادر في عمره مرة واحدة.
5- يقول الشارح (على الفور) أي يجب الحج والعمرة على المسلم متى استطاع ذلك ولا يجوز له تأخير بلا عذر ومن أخره فهو ع خطر.
6- قال: ويصح (فعلهما) أي الحج والعمرة (من الصبي) لحديث « ألهذا حج؟ قال: نعم ولك أجر»
والصبي له حالين:
- مميز
- غير مميز
7- فغير المميز يحرم الولي عنه وينوي عنه .
وأما المميز فيحرم بإذنه.
ويفعل الولي ما يعجز عنه الصبي كالرمي مثلاً ولكن يبدأ
8- الولي الرمي بنفسه ثم يرمي عن الصغير وأما الطواف فيطوف به بنفسه وإن عجز جاز له الطواف به محمولاً وينوي عنه وعن الصغير
9- سؤال: اذا علمنا أن الحج والعمرة يجبان على القادر، فمن هو القادر؟
الجواب: والقادر من أمكنه الركوب ووجد زادا وراحلة =
10- ولكن يشترط أن تكون الزاد والراحلة صالحة لمثله بمعنى أن تكون الزاد والراحلة تليق به فالغني غير الفقير هنا
11- ويكون ملك الزاد والراحلة بعد (بعد قضاء الواجبات) من الديون الحالة أو المؤجلة والزكاة والكفارات والنذور وكذلك
12- بعد وجود (النفقات الشرعية) له له ولعياله على الدوام من عقار أو بضاعة أو صناعة كذلك بعد توفير (الحوائج الأصلية)=
13- والمقصود بالحوائج الأصلية الخادم والغطاء ونحوها..
والمقصود اذا توفر عنده زاد وراحلة بعد قضاء هذه الأشياء وجب الحج،،
14- سؤال:
لو تبرع لك أحد بتكفلة الحج فهل يجب عليك الحج؟
قال الشارح: ولا يصير مستطيعا ببذل غيره له.
فلا يجب الحج عليك.
15- قال الشارح: (وإن أعجزه) عن السعي (كبر أو مرض لا يرجى برؤه) (لزمه أن يقيم من يحج ويعتمر عنه) ومعنى هذا أن العاجز عن=
16- عن الحج يجب عليه أن ينيب من يحج عنه ولكن يشترط أم يكون العجز لا يرجى برؤه ولا يمكن للشخص الحج ولو محمولاً .
17- كذلك يشترط في النيابة في الحج أن يكون النائب حج عن نفسه ولذلك قال البهوتي (ومن لم يحج عن نفسه لم يحج عن غيره).
18- قال البهوتي: (ويشترط لوجوبه) أي الحج والعمرة (على المرأة وجود محرمها).
فمن لم تجد محرماً فلا يجب عليها الحج.
19- وهذا الكلام الذي ذكره الاصحاب يبين لنا خطأ كثير من النساء خاصة من التساهل في المحرم والسفر لوحدها خاصة والحديث في
20- - ذلك صريح إذا يقول النبي صلى الله عليه وسلم " لا يحل لامرأة أن تسافر مسيرة يوم وليلة إلا ومعها حرمة
21- وهذا الحديث عام في كل الأسفار وإذا كانت المرأة لا يجب عليها الحج متى عدمت المحرم فغيره الحج من باب أولى،،
22- فشروط الحج خمسة وهي:
الإسلام، العقل، البلوغ. كمال الحرية، الاستطاعة.
فمن كملت له وجب عليه الحج على الفور.
23- وقد اتفق الفقهاء أنه حال وجود الفتنة بأنه لا يجوز سفرها وحدها والنظر يدل على خطورة سفر المرأة دون محرم.
24- والمحرم هو الزوج ومن تحرم عليه المرأة على التأبيد بنسب كالأخ أو سبب مباح كأخ الرضاع ويكون المحرم بالغاً عاقلاً،،
25- ذكر المؤلف باب المواقيت والمواقيت جمع ميقات والميقات لغة: الحد، واصطلاحا موضع العبادة وزمنها.
26- وهذه المواقيت تنقسم إلى قسمين مواقيت مكانية ومواقيت زمانية ،،
وقد بدأ الشارح بذكر المواقيت المكانية وهي خمسة ،،
27- وقد وردت هذه المواقيت في حديث ابن عباس قال «وقت رسول الله ﷺ لأهل المدينة ذا الحليفة، ولأهل الشام الجحفة ..
28- ولأهل نجد قرن المنازل، ولأهل اليمن يلملم هن لهن ولمن أتى عليهن، من غير أهلهن ممن يريد الحج والعمرة .. الحديث "..
29- وهذه المواقيت (لأهلها) المذكورين (ولمن مر عليها من غيرهم) أي من غيرأهلها فمن مرّ على الميقات وهو يريد الحج والعمرة
30- وجب عليه الإحرام من الميقات الذي مرّ عليه وإذا تجاوزه وأحرم من بعده فعليه الإثم ودم لأنه تجاوز حداً من حدود الله،،
31- وأما أهل مكة أو من يسكن فيها فإنه يحرم للحج من داره وللعمرة من أدنى الحل كالتنعيم أو أي مكان من الحل ،،
32- ومن لم يمر بميقات أحرم إذا علم أنه حاذى أقربها منه لقول عمر: " انظروا إلى حذوها من قديد " رواه البخاري.
33- وإذا كان على طائرة فيحرم إذا صار فوق الميقات والأفضل أن يحرم قبل موعد محاذة الطائرة للميقات بخمس دقائق أو نحوها ،،
34- ومن أخطاء بعض الحجاج والمعتمرين تأخيرهم للإحرام حتى يصلون مطار جدة وهذا خطأ فجدة ليست ميقات ومن أحرم منها فعليه دم
35- فجدة ميقات لأهلها فقط ومن كان ساكن بها ولمن يصل إليها عن طريق البحر قبل أن يحاذي أحد المواقيت كأهل سواكن من السودان
36- ثم ذكر الشارح المواقيت الزمانية وهي أشهر الحج: شوال وذو القعدة وعشر من ذي الحجة منها يوم النحر، وهو يوم الحج الأكبر
37- فلا ينعقد الحج قبل أشهره فلا يصح الإحرام قبل شهر شوال كمن يحرم بالحج في رمضان ،،

نشر بتاريخ 04-03-2016  


أضف تقييمك

التقييم: 1.34/10 (1064 صوت)


 


Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com
تصميم مصمم مواقع عبدالله Copyright © 2008 www.mettleofmuslem.net - All rights reserved


المقالات | مواضيع مهمة | الصوتيات | المنتديات | الرئيسية