حب الوطن بين الحقيقة والادعاء  «^»  أسئلة كتاب البيع  «^»  الثورة الخمينة .. النشأة والأهداف   «^»  وصية في رمن الفتن  «^»  المدارس الفقهية  «^»  موضوعات الفقه الإسلامي، وأقسامه  «^»  باب صلاة الاستسقاء  «^»  أسئلة باب الكسوف  «^»  اسئلة كتاب الحج  «^»  أسئلة على كتاب الزكاة كاملاً جديد المقالات

المقالات
مقالات
فقه
أربعون تغريدة عن صفة الإحرام


1. ثم ذكر الشارح باب الإحرام
2. و[الإحرام] لغة:نية الدخول في التحريم، لأنه يحرم على نفسة بنيته ما كان مباحا له قبل الإحرام
3. وشرعا: (نية النسك) أي نية الدخول فيه لا نية أن يحج أو يعتمر.
4. فالإحرام هو أن ينوي الحاج أو المعتمر الدخول في النسك..
5. وهذه مسألة مهمة جداً يجب التنبه لها ومعرفتها جيداً فليس المقصود بالإحرام لبس ثياب الإحرام كما يظنه البعض من الناس،،
6. بل المقصود منه هو أن ينوي الحاج أو المعتمر أن يدخل في النسك ولهذا لو نوى الدخول في النسك وعليه ثيابه فقد أحرم ،،
7. فقد يحرم المرء وعليه ثيابه ولم يلبس ثياب الإحرام ويكون عليه فدية اللباس ولذلك الذي من لم يجد ثياب الإحرام فله أن
8. يحرم ملابسه وعليه فدية فمثلاً من يعمل بخدمة الحجاج يستطيع الحج وعليه ملابس عمله ويحج وهو يؤدي عمله ويفدي عن اللباس
9. وسن لمن يريد الدخول في النسك الغسل حتى الحائض لأن النبي صلى الله وعليه وسلم أمر أسماء بنت عميس وهي نفساء أن تغتسل.
10. ويسن له أيضا أن يتنظف بأخذ شعر وظفر وقطع رائحة كريهة لئلا يحتاج إليه في إحرامه فلا يتمكن منه،،
11. فالطيب في البدن ويكره أن يتطيب في ثوبه، وله استدامة لبسه ما لم ينزعه، فإن نزعه فليس له أن يلبسه قبل غسل الطيب منه
12. ومتى تعمد مس ما على بدنه من الطيب أو نحاه عن موضعه ثم رده إليه أو نقله إلى موضع آخر فدى لا إن سال بعرق أو شمس
13. ويسن له أيضا تجرد من مخيط ..
والمخيط هو: كل ما يخاط على قدر الملبوس عليه كالقميص والسراويل.
14. فيدخل في المخيط كل مافصل على البدن ومن ذلك مايعرف اليوم بالإزار على شكل ( تنورة ) لأنه مفصل على قدر البدن
15. ولا يقصد بالمخيط مايتصوره بعض الناس أنه مافيه خيط فتجدهم يحرمون بنعال البلاستك ونحوها وهذا خطأ فالمخيط هو ماذكرنا،،
16. ولهذا فيجوز للمحرم لبس النعال ذات المخيط ولبس الساعة والسوار البلاستيكي ولكن يحذر من عقد الرد كاملاً بالمشابك ،،
17. ويسن له أيضا أن يحرم في إزار ورداء أبيضين نظيفين ونعلين؛ لقوله ﷺ «وليحرم أحدكم في إزار ورداء ونعلين».
18. ويسن إحرام عقب ركعتين نفلا أو عقب فريضة؛ لأنه - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - «أهل دبر صلاة» رواه النسائي
19. (ونيته شرط) فلا يصير محرما بمجرد التجرد أو التلبية من غير نية الدخول في النسك لحديث: «إنما الأعمال بالنيات» .
20. قال الشارح: ويستحب قوله: اللهم إني أريد نسك كذا) أي أن يعين ما يحرم به ويلفظ به، وأن يقول: (فيسره لى) وتقبله مني.
21. وهذا الذي ذكره الأصحاب لادليل عليه كماذكر شيخ الإسلام وغيره من أهل العلم فالصحيح عدم التلفظ بالنية لا في حج ولاغيره
22. ويسن للمحرم أن يشترط فيقول: (وإن حبسني حابس فمحلي حيث حبستني) لقوله - صلى الله وعليه وسلم - لضباعة بنت الزبير =
23. حين قالت له: إني أريد الحج وأجدني وجعة، فقال: «حجي واشترطي وقولي اللهم محلي حيث حبستني» متفق عليه.
24. وعلى كل حال فإذا كان هناك خوف مِن مرض أو امرأة تخاف من الحيض أو إنسان متأخر يخشى أن يفوته الحج فهنا يسن له أن يشترط
25. والأنساك: تمتع، وإفراد، وقران (وأفضل الأنساك التمتع) فالإفراد، فالقران
26. قال أحمد: لا أشك أنه عليه السلام كان قارنا، والمتعة أحب إلي.
وقال: لأنه آخر ما أمر به النبي صلى الله عليه وسلم.
27. قال ابن قاسم في الحاشية: زمن إشعار الهدي إذا وصل إلى الميقات، إن كان ساقه مسافرا به، وإن أرسله مع غيره فمن بلده.
28. وصفة التمتع (أن يحرم بالعمرة في أشهر الحج ويفرغ منها ثم يحرم بالحج في عامه من مكة، أو قربها، أو بعيد منها)
29. ولهذا فلو أحرم بالعمرة في غير أشهر الحج، ثم رجع من عامه، لا يكون متمتعا، وكذلك لو أحرم بعمرة في أشهر الحج ثم رجع
30. إلى أهله ثم عاد للحج فليس بمتمتع .. فإذا رجع الحاج لبلده بعد العمرة فقط انقطع تمتعه.
31. والإفراد (أن يحرم بحج ثم بعمرة بعد فراغه منه).
والقران (أن يحرم بهما معا أوبها ثم يدخله عليها قبل شروعه في طوافها)
32. ويجب على المتمتع والقارن هدي إذا كان أفقياً وهو من بينه وبين مكة مسافة قصر وأما المفرد فيستحب له الهدي ولا يجب.
33. وإن حاضت المرأة المتمتعة قبل طواف العمرة فخشيت فوات الحج أحرمت بالحج وأدخلته على العمرة وتصير قارنة كما فعلت عائشة
34. س: متى يبدأ المحرم بالتلبية؟!
أترك لكم الجواب .. وليتكم تجيبون من كتاب الروض المربع .
35. والمذهب كما ذكر صاحب الروض يستحب أن يعقد النية ويحرم بعد الصلاة مباشرة ويجوز أن يجعل إحرامه بعد ركوب الدابة ،
36. س: متى يلبي؟
ج: قال:(وإذا استوى على راحلته قال) قطع به جماعة،والأصح عقب إحرامه: لبيك اللهم لبيك)
فنستفيد من هذاالنص
37. أن التلبية تكون بعد الإحرام مباشرة فأذا صلى أحرم دبرالصلاة ولبى بعد الإحرام وهذه هي السنة وهو الأفضل كماذكر الأصحاب
38. ثم يلبي «لبيك لا شريك لك، لبيك إن الحمد
والنعمة لك والملك، لا شريك لك»
ومعناها: أي: أنا مقيم على طاعتك وإجابة أمرك
39. ويكثر منها، وتتأكد إذا علا نشزا أو هبط واديا أو صلى مكتوبة أو أقبل ليل أو نهار أو التقت الرفاق أو سمع ملبيا =
40. أو فعل محظورا ناسيا أو ركب دابته أو نزل عنها أو رأى البيت (يصوت بها الرجل) (وتخفيها المرأة) بقدر ما تسمع رفيقتها.

نشر بتاريخ 21-09-2015  


أضف تقييمك

التقييم: 4.97/10 (1040 صوت)


 


Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com
تصميم مصمم مواقع عبدالله Copyright © 2008 www.mettleofmuslem.net - All rights reserved


المقالات | مواضيع مهمة | الصوتيات | المنتديات | الرئيسية