أسئلة كتاب البيع  «^»  الثورة الخمينة .. النشأة والأهداف   «^»  وصية في رمن الفتن  «^»  المدارس الفقهية  «^»  موضوعات الفقه الإسلامي، وأقسامه  «^»  باب صلاة الاستسقاء  «^»  أسئلة باب الكسوف  «^»  اسئلة كتاب الحج  «^»  أسئلة على كتاب الزكاة كاملاً  «^»  أسئلة على باب صلاة التطوع وأوقات النهي جديد المقالات

المقالات
مقالات
استشارات تربويه وأسرية
أصادقها لأحميها !

د.عبد الله المعيدي

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته:
اشكر القائمين على هذا الموقع بكل ماتعنيه الكلمه واسئل العلي القدير ان يثيبكم جنانه على ماتقدمونه
عزيزي المستشار اسمح لي بعرض مشكلتي
وهي كالاتي:

انا شاب ملتزم ولله الحمد ابلغ من العمر 18 عاما ,كنت ادخل الشاة بعرض التعرف على شباب((ذكور)) ومن اجل الاستفادة في مجال الكمبيوتر ولله الحمد حصلت على مااريد ..

وفي أحد الايام لفت انتباهي احدالاسماء المستعاره((وكان لفتاة)) فدخلت عليه ,فسألته إلى ماذا يرمز اسمك المستعار فقالت لي انتم الشاب لا تفكرون الا في مصالحكم وفي ((.....))وضحت لها بأن ليس كل الشباب كذلك وبعد محادثه طلبت مني ايميلي فااعطيتها إياه

وبعد ذلك بدأ كل شخص يعرف اشياء عن الثاني ((اشياء عاديه))ويعلم الله كنت اضعها في موضع اختي وكنت حريصا عليها ومازلت على الرغم من انه لا توجد قرابه بيننا ولكن وضعتها موضع اختي...علما بأن الفتاة تكبرني ب عامين
وبدات انصحها وقدمت لها النصائح
وكانت تطبقها باعتقادي
ولكن دائما مااشعر بتانيب الضمير حيث انني شاب ملتزم وكيف اعمل ذلك
ولا يحق لي ان أتكلم مع فتاة ليست لي ولكن كنت احمل لها رسالة في قلبي
ولكن والله الذي لا إله غيره أني أريد ان اترك الفتاة ومااريدها ان تتعلق بي ولكن بصراحه خائف انها تقع مع شاب ثاني فيفسد ما بنيت
فالبنت بطبيعتها تحتاج إلى نوع من الاهتمام والعناية الخاصة

علما بأنه لا تربطنا اي حديث عن الزواج او اعدها بذلك فهي تضعنا في موضع اخوها وانا كذلك
علما اني لما اراها بالكاميرا او اتحدث اليها بالهاتف ولا يسمح لي ضميري بذلك...
ولكن الفتاة ماادري تعلقة بي كثيرا
ربما لما رأت من حرصي عليها
ومااريده منكم يااخي المستشار هو هل اتركها؟!بعد ان أعطيتها النصيحة (الرسالة)
فانا لم اقصد من تعرفي لها سوى تذكيرها بالله وتحذيرها من الذئاب
فأنا محتار أريد ان اتركها بعد ان وصلت لها مااريد ان أقولها وبصراحة خائف إن تركتها وقعت في شباك شاب لا يخاف الله لا يرحم ضعفها ولا يضع لها كرامتها ولا يخاف الله فيها
أرجو منكم الرد في أسرع وقت ممكن والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته







وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد :

أخي حياك الباري في موقعنا ( المستشار ) .

بداية أسأل الله أن ينفع بك وأن يجعلك مباركاَ وأن ينفع بك الإسلام وأهله .

يا محب :

لقد ذكرت في خطابك أنك شاب مسلم ملتزم بكافة أوامر الشرع .
ثم أني أشكر فيك حسك الدعوي . وأسأل الله أن يجعلك من مفاتيح الخير، وأن ينفع بك .

ولكن سأكون معك صريحا . فإنّ مما شكوتِ منه في مقالك ربما وقع فيه بعض من الدعاة والداعيات – وأنا اذكر لك هذا من واقع اطلاعٍ !! وهو من خطر شديد . وشأنه عظيم . وكثير من حالات الانتكاسة – والعياذ بالله – سببها التعلق بهذا الأمر ؟!!

وأراك -يا أخي- قد وضعت يديك على موضع الجرح . تقول ( وفي أحد الأيام لفت انتباهي أحد الأسماء المستعارة ((وكان لفتاة)) فدخلت عليه ,فسألته إلى ماذا يرمز اسمك المستعار فقالت لي أنتم الشباب لا تفكرون إلا في مصالحكم وفي ((.....)).

وضحت لها بأن ليس كل الشباب كذلك وبعد محادثه طلبت مني إيميلي فأعطيتها إياه وبعد ذلك بدأ كل شخص يعرف أشياء عن الثاني ((أشياء عاديه(( !!!
واسمح لي أن أتوقف عند هذه الجملة كثيراً .

عزيزي : لا يخفى عليك أنّ الشيطان حريص على إهلاك بني آدم . ولذلك يوسوس لك بأن علاقتك مع هذه الفتاة علاقة عادية !! ويخوفك من تركك لها !! وهذا كله من كيد الشيطان وتدليسه .

ونصيحتي لك -يا أخي- أن تحذر من وساوس الشيطان . وهذه العلاقة بفتاة عن طريق الشات : هي من العلاقات التي لا يمكن الاطمئنان لها. وهي ذات خطر كبير . حيث لا يمكن معرفة حقيقة هذا الإنسان الذي تتكلم معه عن طريق الشات .

وكم من المشكلات التي وقعت نتيجة لمثل هذه العلاقات !! ولا أدري ما الفرق بين الفتاة التي تتعرف على شاب عن طريق الهاتف !! والتي تتعرف على شاب عن طريق الشات !! ولو قدر الله أن تتوج هذه العلاقة بالزواج فسيعتريها نفس المشكلات التي تعتري العلاقات التي تبدأ بداية خاطئة !!!

أخي الحبيب : نصيحتي لك بأن تعيد الأمور إلى نصابها .
فالأولى لك أن تقطعي علاقتك بهذا الشاب فوراً .
وأني أناشدك الابتعاد عنها وقطع صلتك به نهائيًّا .

– بعد نصحها في المرة الأخيرة وأن تدلها على الحلقات والدور النسائية في بلدها وإعطائها أرقام طلبة العلم والدعاة - ..

وإني أذكر نفسي وإياك وهذه الأخت بما يلي :

1-إخلاص الداعية لله – تعالى – والدعاء بأن يجعله ممن يدعو إليه على بصيرة وهدى، والمدعو يدعو لنفسه بالثبات.

2-تأكيد مبدأ مراقبة الله – عز وجل – وأنه يرى العبد، وحتى إنه يعلم خطرات قلبه وما يفكر به، فيحث الداعية المدعوين على مراقبة الله – تعالى – في كل أعمالهم، راجعي تربية النبي – صلى الله عليه وسلم – لأصحابه – رضي الله عنهم -.

3-ارفع نفسك عن مجالات الدردشة واحرص على طلب العلم ونفع نفسك والأمة والبحث عن رفقة صالحة تكون معك في هذا الطريق للاستفادة من تجاربهم . والتعاون معهم سوياً في التناصح والعمل الصالح .

أنصحك بسماع شريط ( الالتزام الأجوف للشيخ عبد الرحمن العايد - واقرأ كتاب الداء والدواء لابن القيم - وأنصح الأخت بسماع شريط اعترافات امرأة لكاتب هذه الأسطر )

أسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يحفظك ويلهمك الصواب.

نشر بتاريخ 20-10-2014  


أضف تقييمك

التقييم: 4.45/10 (970 صوت)


 


Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com
تصميم مصمم مواقع عبدالله Copyright © 2008 www.mettleofmuslem.net - All rights reserved


المقالات | مواضيع مهمة | الصوتيات | المنتديات | الرئيسية