أسئلة كتاب البيع  «^»  الثورة الخمينة .. النشأة والأهداف   «^»  وصية في رمن الفتن  «^»  المدارس الفقهية  «^»  موضوعات الفقه الإسلامي، وأقسامه  «^»  باب صلاة الاستسقاء  «^»  أسئلة باب الكسوف  «^»  اسئلة كتاب الحج  «^»  أسئلة على كتاب الزكاة كاملاً  «^»  أسئلة على باب صلاة التطوع وأوقات النهي جديد المقالات

المقالات
مقالات
استشارات تربويه وأسرية
أريد أن أجرب الحب .

د.عبد الله المعيدي

السلام عليكم...
اولا احب اشكركم كثير الشكر على هذا الموقع الرائع وماتقدموه من خدمات للمحتاجين للاستشاره..

انا فتاه سعوديه عمري 19...
جميله بشده وذكيه وناجحه بدراسه..ومن اسره فوق المتوسطه
مرحه..وراقيه.ومتفتحه
اريد الحل لمشكلتي التي هي برأيي غريبه..

انا فتاه احببت رجلا ولا اعلم ان كمان يسمى حب وهو لايعرفني..
احببت رجلا مشهوره يعني شخصيه مشهوروناجح وصاحب سلطه جدا..اعجبت به وبنجاحه اقرء اخباره باستمرار..
وهو غير مرتبط حاليا..
اتمنى ان اوصل له اعجابي وحبي فقط..وان اعيش معه لشهر واحد فقط..

حصلت مؤخرا على رقمه..واريد ان ارسل له رساله اعبر له عن حبي واعجابي..
لاكن اريد ان تكون رساله تحمل طابع الصدق..وان تكون مؤثره..
لاتقل لي ماتفعليه خطاء فقط اريد ان اجرب..
لاكني اريد منكم مساعده ماذ اقول له؟وماذا اكتب؟اريد كلام يدخل القلب ويصدق لانني لااظنه يثق بناس وبمن حوله ويظن ان الجميع يريدونه(للمصالح)
اما انا فاعجبت فقط لشخصه وناجحه وافكاره...
ارجوك كيف اتصرف؟.؟؟
اتمنى منكم الجواب الشافي والكافي وان لاتهملوا رسالتي ارجوكم ولاتتاخروا برد...لانني قد لا اسيطر على نفسي..وارسل..






الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

يا ابنة الإسلام يا أخت العقيدة: قرأت رسالتك . كما سرني ما أنت عليه من تعقل واتزان في التفكير. رغم أنك ابنة الثامنة عشرة من العمر. فقولك : فهي دلائل خير وصلاح .

وكم والله آلمني الحال الذي تعيشه أخواتنا في بعض الأحيان .

فجميل أن تملكي صفة محبة الناس والإخلاص لهم . ولكن تذكري دائماً أن "الشيء إذا زاد عن حده انقلب إلى ضده" وحرصك الشديد على هذا الرجل . وتعلقك به .وكثرة بحثك عن جواله . كل ذلك له عواقب وخيمة .

أنت حساسة جدًّا وعاطفية جدًّا كما يبدو لي . كما أنه يظهر لي من خلال سؤالك أنك تشعرين بالفراغ العاطفي الكبير . فأنت متعطشة للحب والعطاء العاطفي . وتضعين ثقلك العاطفي كله على هذا الرجل ؟!!!.

ونصيحتي لك أن تجربي الآتي :

1- يمكنك صرف عاطفتك الجياشة، وإشباع نهمك العاطفي بطرق مختلفة تروي عطشك وتشعرك بالرضا .

2- التقرب أكثر إلى الله وذلك بدعائه ومناجاته وذكره وقراءة القرآن وصيام التطوع.

3-الاهتمام بمن حولك من أم وأب وأخوات وقريبات، خاصة الوالدين، وبرهم والإحسان إليهم بالكلمة الطيبة والخلق الحسن .

تقولين :
( لا تقل لي ما تفعلينه خطأ فقط أريد أن أجرب..) .

وهنا أقف معك وقفة مناقشة .. بل محبة ومنا صحة ..
سبحان الله !!.

أين عقلك ؟! .. أنت امرأة مؤمنة .. مسلمة ..
وهل ترضى العفيفة الطاهرة بمثل هذا ؟!!

ما الذي سهَّل للشيطان أن يزين المعصية ويرغبها في قلبك؟! هذه معصية الله التي تجر إلى الويلات من خزي الدنيا والآخرة .. فإنه الشيطان يكد حنا في الخير والشر .. لذا وأنت في عمر الزهور المتفتحة !! وأنت الريانة العطرة !!

فأنت عزيزتي مطمع لكل مفسد ومضل .. من شياطين الإنس والجن .. خاصة إن كنت ستسلكين المواطن التي تزين المعصية وتسهلها .. وتقدم دواعيها وتفتح أبوابها .. فهذه هي خطوات عدو الله وعدونا .. الشيطان وجنوده ..
لقد جاء قولك يؤكد ذلك !!! .

انظري ماذا تقولين : فقط أريد أن أجرب..؟!!
وبعد التجربة .. ايش لون العلاقة ؟! .. وهل هي حلال أو حرام ؟! وما هي نهايتها ؟!
ثم تقولين :
لكني أريد منكم مساعدة ماذا أقول له؟!
عجيب ؟!
أخيه لسنا والله بالخونة .. ولا بالذين يحبون أن تنتشر الفاحشة في الذين أمنوا ..
لا نرضى والله لك .. ولا لأحد من بنات المسلمين الولوج في سراديب الحب الكاذب .
لأنك عندنا غالية .. نعم وغالية جداً ..

ولهذا أنصحك بالدخول إلى هذا الرابط :
وسماع شريط ( اعترافات امرأة ؟!! ) .. والسعيد من وعظ بغيره ..
أخيه ..
أنت بين عدوين .. الشيطان وتزيين المعصية لك .. و (رجل أجنبي) وصاحب سلطة ووسامة .. فإن أردت دينك والدار الآخرة فاحذري ثم احذري ..

واعلمي رحمك الله أن أمتك أمة التوحيد لا تريد نساء تعلمن الحب والعاطفة على طريقة الممثلين والممثلات .. تنازلات لا يرضاها الله ورسوله – صلى الله عليه وسلم-
ولكن الأمة تفتقر إلى نساء عارفات بأمور دينهن حقاً .. لا يساومن في ذلك بأي حال .. نساء تقلدن بحق مسؤولية صناعة الأجيال وإخراج عدة الأمة من رجال أمناء على الدين أو أبناء له .. وإن هذا الرجل سيظل أجنبياً بالنسبة لك مهما قلت .. ولا شك أن ميل أحد الجنسين إلى الآخر هو ميل فطري، إلا أن في ديننا – ولله الحمد- حفظاً لهذا الميل بضابط، ومنهج رباني .. فيه السمو والنزاهة والعفة برباط شرعي (الزواج) يتم في العلن لا في الخفاء .. وإن من يستحق صفاءك ومشاعرك ومودتك هو من تربطك به هذه الرابطة التي أحلها الله وحرم سواها . فحافظي على قوة الحق في قلبك وصدقي ذلك بفعلك، هنا ستنكسر سهام إبليس وكيده . ووالله إن كيده لضعيف .. واختاري المحيط الصالح . ولا تغفلي عن صدق اللجوء والدعاء بإلحاح على رب البريات أن يلهمك الرشد . ويوجد لك المخرج . ويثبتك على دينك . إنه قريب مجيب دعوة الداع إذا دعاه .
وقبل الختام أحب أن أذكرك بأمور مهمة :

1- أن سنك الآن سن توهج عاطفي ربما تتعلق بشخصية ثم تبالغ جداً في التعلق بها .. ولكن يتغير هذا بمرور الوقت وتقلب أطوار العمر .. وعندما تكبرين قليلاً تتغير آراؤك كثيراً.

2- ليست الشخصية الجذابة عن بعد جذابة عن قرب دائماً .. وكثيراً ما يتضح أن من أعجبك عن بعد له وضع وحال لا تلائمك .. سواء نفسية أو أخلاقية أو غير ذلك.

وأسألك أنا الآن : هل هو كريم أو ربما بخيل ؟! هل هو عنيف يضرب المرأة ؟! يتكلم عليها ؟!!
هل تعرفين عن أخلاقه شيئاً . ثم لو فرضنا أن هذا الشخص مناسب بكل المقاييس . فهل يعني ذلك أنه سيلبي رغبتك . وهل سيكون مأوى لكل المعجبات.

3- عليك بالواقعية والبعد عن الخيال الشاطح ..( تقولين لو أعيش معه شهر ؟!! ) هذا سفه أختي لا تقوله عاقلة .

4- أنصحك أختي بالحذر من الأسباب التي تهيج التعلق . كالنظر إلى الصور والقنوات أو الاستماع إلى الأشرطة والمحاضرات لتحقيق رغبة خاصة . وهي التعلق بشخصية المتكلم فإن هذا ربما انحدر بك إلى أزمات نفسية صعبة .
أدعوك للنظر إلى قناة المجد .. وقناة الخليجية بثوبها الجديد ..!!!

5- أنصحك أيضاً بالجد في أمورك . وإشغال عقلك وقلبك بالأنشطة النافعة كالقراءة والحفظ ومذاكرة الدروس، والاشتراك في الأنشطة المفيدة في المدرسة ومع الأقارب ونحو ذلك؛ فإن هذا مما يوجه طاقتك وعواطفك بالاتجاه الصحيح.

وفقك الله وأعانك وسددك
.

نشر بتاريخ 20-10-2014  


أضف تقييمك

التقييم: 5.11/10 (752 صوت)


 


Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com
تصميم مصمم مواقع عبدالله Copyright © 2008 www.mettleofmuslem.net - All rights reserved


المقالات | مواضيع مهمة | الصوتيات | المنتديات | الرئيسية