حب الوطن بين الحقيقة والادعاء  «^»  أسئلة كتاب البيع  «^»  الثورة الخمينة .. النشأة والأهداف   «^»  وصية في رمن الفتن  «^»  المدارس الفقهية  «^»  موضوعات الفقه الإسلامي، وأقسامه  «^»  باب صلاة الاستسقاء  «^»  أسئلة باب الكسوف  «^»  اسئلة كتاب الحج  «^»  أسئلة على كتاب الزكاة كاملاً جديد المقالات

المقالات
مقالات
استشارات تربويه وأسرية
رومانسي لكن أخاف من الحب !

د.عبد الله المعيدي

انا شاب جامعى و حبيت قبل كده لكن كان بيفشل معظمه و لكده بخاف احب و لما بتعامل مع البنات بحب اتعرف ع واحدة منهم لكن خايف تصدنى و انا رومانسى جدا جدا
و بحب اعرف منكم ازاى اضمن البنت




وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد .

أخي في الله : شكراً لثقتك واتصالك بنا في موقع " المستشار" .

أخي العزيز: لقد قرأت رسالتك .. وبكل صراحة وقفت أمام هذه الرسالة طويلاً أتساءل وأقول:

ما الذي دفع هذا الرجل العفيف الكريم إلى أن ينساق وراء هذا التيار الجارف الذي لا يحافظ على مبادئ ، ولا قيم، ولا عرض، ولا شرف، ( باسم الحب ؟!!! )

أخي : إنك ما زلت في بداية الصبا .. وريعان الشباب .. فالحياة ما زالت أمامك مفتوحة .. وهي تريد منك أن تدخلها بكل إيمان وعمل .

أخي : الأمة تنتظر الرجال أمثالك ؟!! فنحن بحاجة إلى رجل يكون همه كيف ينصر أمته ؟!!
وهو يرى ما يفعله الأعداء من انتهاك للأعراض !! وهدم للبيوت !! وأشياء تدل على مدى ذل الأمة .
فكيف برجل مثلك وهو يرى ويسمع هذه المشاهد يفكر في إعانة العدو بانتهاك أعراض المسلمات وتصيدهنّ باسم الحب ؟!!!

لقد حدد الشارع الكريم حدوداً وضوابط تنظم علاقة الذكور بالإناث، وبين المجال الوحيد الذي يباح من خلاله التقاء الجنسين، وتبادل الحب بينهما، وهو الزواج الشرعي فقط، وكل علاقة تنشأ بين الطرفين خارج حدود الزواج فهي علاقة محرمة مهما زعم أحد الطرفين أو كلاهما نظافة العلاقة أو مصداقيتها أو بقاءها في حيز النصيحة، وتبادل المواعظ والفوائد، فتلك لعمري حيلة إبليسية لإيقاع الطرفين في وحل الفاحشة ولو بعد حين.

فلا تلوث حياتك الطاهرة بهذا الرجس النتن الذي يسمونه ( الحب ؟!!).

عزيزي : أود أن أسألك سؤالاً وأريد أن تجاوبني بكل صراحة وصدق. هل هذا الطريق الذي تريد سلوكها يحبها الله ؟!أم هذا الطريق طريق الشيطان ؟! وهل طريق الشيطان حرام أو حلال؟ الإجابة: طريق الشيطان حرام.

إذاً هذا الحب الذي تتوهمه أنت حرام، ولا يرضي الله سبحانه.

سؤال آخر: لماذا أنت قمت بإرسال هذا السؤال لنا؟ لأنك عندك شك فيه، ولو كان الأمر حلالاً لم ترسله إلينا؟ قال – صلى الله عليه وسلم- (( الإثم ما حال في صدرك وكرهت أن يطَّلع عليه الناس)) (أخرجه مسلم :2553) من حديث النواس بن سمعان –رضي الله عنه-.

فيا أخي : هذا الحب الذي أنت واقع فيه حرام، فابتعد عن هذا الطريق، والحياة أمامك مفتوحة، ومستقبلك إن شاء الله طيب، والعمر أمامك طويل، وإني أقدم لك بعض النصائح فاقبلها من أب لك ناصح، وعليك مشفق، فأقول:

(1) عليك بالالتحاق بإحدى حلقات التحفيظ ، وهي متوفرة بكثرة ولله الحمد.

(2) عليك بالقراءة في السيرة النبوية وسيرة سلفنا الصالح، وخصوصاً سيرة الصحابة رضوان الله عليه جميعاً.

(3) عليك بسماع الأشرطة الإسلامية النافعة.

(4) عليك بغض البصر، وعدم مشاهدة الدش وسماع الأغاني.

(5) عليك بكثرة الاستغفار، والتسبيح، والتهليل، والذكر.

(6) عليك بالمحافظة على الصلاة في أوقاتها.

(7) عليك بمصاحبة أهل الخير ، وإذا استطعتِ أن تتعرف على أخد الدعاة ، وتطلب على يديه العلم أفضل وأحسن لك في الدنيا والآخرة.

(8) اجتهد بأن تكون متفوقة في الدراسة، ولا تجعل أي شيء يشغلك عنها.

(9) احرص على حضور المحاضرات والندوات الإسلامية النافعة.

(10) عليك بكثرة الدعاء بأن يهديك الله إلى طريق الخير، ويبعدك عن طريق الشر.

(11) ابتعد عن الأماكن التي يتواجد فيها هذا الشاب وغيره.

(12) املأ قلبك بحب الله وحب رسوله – صلى الله عليه وسلم-، وحب صحابته الكرام – رضي الله عنهم- فهذا هو الفوز والفلاح في الدنيا والآخرة. هذا والله أعلم.
وتقبل مني يا محب وافر التقدير والاحترام، وأتمنى من الله أن يحفظنا وإياك وجميع المسلمين من كل شر، وأن ييسِّر لنا كل خير وبر. وصل اللهم على محمد وعلى آله وصحبه وسلم.


نشر بتاريخ 20-10-2014  


أضف تقييمك

التقييم: 4.11/10 (953 صوت)


 


Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com
تصميم مصمم مواقع عبدالله Copyright © 2008 www.mettleofmuslem.net - All rights reserved


المقالات | مواضيع مهمة | الصوتيات | المنتديات | الرئيسية