أسئلة كتاب البيع  «^»  الثورة الخمينة .. النشأة والأهداف   «^»  وصية في رمن الفتن  «^»  المدارس الفقهية  «^»  موضوعات الفقه الإسلامي، وأقسامه  «^»  باب صلاة الاستسقاء  «^»  أسئلة باب الكسوف  «^»  اسئلة كتاب الحج  «^»  أسئلة على كتاب الزكاة كاملاً  «^»  أسئلة على باب صلاة التطوع وأوقات النهي جديد المقالات

المقالات
مقالات
مواضيع عامة
رسالة إلى المعلمين والمعلمات

د . عبد الله المعيدي

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ...
فيا مشاعل النور والرحمة: .. أيها المعلم، وأيتها المعلمة، إن الواجب عظيم، وإن المهمة ثقيلة، والمسؤولية كبيرة على هذا العلم. إنها رسالة عظيمة، رسالة شريفة لمن كان مخلصاً لله في أقواله وأعماله. أجل إنها رسالة شريفة، وإنه لعمل عظيم لمن أخلص لله في قوله وعمله ... نعم، إنه واجب كبير، معلم سيلتقي بمجموعة من أبناء المسلمين، ومعلمة ستقوم بتعليم كثيرٍ من بنات المسلمين، فما واجب ذلك المعلم؟ فما واجب ذلك المعلم وتلك المعلمة ؟ إن واجبهم يتلخص في أمور من أهمها :

أولاً: أن يكون هدفه وسلوكه وتفكيره ربانياً، يهدف من كل أعماله التعليمية ودروسه أن يجعل الطلاب مثله ربانيين، يرون آثار عظمة الله وقدرته ويستدلون عليها في كل ما يدرسونه ويخشعون لله ويشعرون بإجلاله عند كل عبرة من عبر التاريخ أو سنة من سنن الحياة أو قانون من قوانين الطبيعة.

ثانياً: أن يكون مخلصاً لله، فلا يقصد بعلمه وسعة اطلاعه إلا مرضاة الله والوصول إلى الحق وزرعه في عقول النشء وجعلهم أتباعاً له يدورون معه حيث دار، فإذا زال الإخلاص حل محله الحسد، فيصبح كل معلم يتعصب لرأيه أو طريقته ويسود الغرور والأثرة عوضاً عن التواضع للحق وإيثار الحق على الهوى.

ثالثاً: أن يكون عادلاً بين طلابه لا يميل إلى أي فئة منهم ولا يفضل أحداً على أحد إلا بالحق وبما يستحق كل طالب حسب عمله ومواهبه. قال الحسن البصري رحمه الله: لايزال الرجل بخير إذا قال: قال لله، واذا عمل: عمل لله، الإخلاص هو الهدى والنور، عاقبته الرضا والسرور، وجنات الفردوس والحبور، ما كان في قليل إلا كثره، ولا يسير إلا باركه، قال بعض السلف رحمهم الله: كم من عمل قليل كثرته النية .

رابعاً: أن يكون صادقاً فيما يدعو إليه، وعلامة الصدق أن يطبقه على نفسه، فإذا طابق علمه عمله اتبعه الطلاب وقلدوه في أقواله وأفعاله.

خامساً: أن يكون واعياً للمؤثرات والاتجاهات العالمية المعاصرة وما تتركه في نفوس النشء من أثر على معتقداتهم وأساليب تفكيرهم وفهمهم للحياة، فاهماً لمشاكل الحياة المعاصرة وعلاج الإسلام لها.
هذه بعض الصفات التي ينبغي أن يتحلى بها المعلم المسلم وغيرها كثير ولكن المكان لا يتسع لذكرها وإنما أردت من ذلك التذكير والنصيحة.

التعليم الذي نريد ..
لا يقول العقلاء فضلاً عن رجال التربية : إن المقصود من التعليم حشو المعلومات وحرفية النصوص دون اعتبار لمعانيها وتجاوبٍ مع مدلولاتها إذا كنا ننشد حقا تربيةَ الأجيال والارتقاء بهم إلى الكمال. فمهما بلغت المعلومات المادية ومستوى الخبرات الآلية فإنها وحدها لا تُنمِّي شخصية، ولا تُعدّ إنساناً، ولا تحرّك البشرية إلى عمل واحد من أعمال الخير، إنما الذي يحركها إلى عمل الخير هو إيمانها بالقيم العليا والمبادئ السُّميا.

فحاجتنا إلى القلوب العامرة بالإيمان ليست دون حاجتنا إلى الرؤوس المشحونة بالمعلومات، كيلا يكون النشء شيطاناً يرمي بشرره وينشر الدمار والبؤسَ على العالمين، وكيلا تجرفه موجات إدمان المخدرات والأفكار المنحرفة والعقائد الضالة،.
ما قيمة العلم إذا كان صاحبه كذوبا خؤونًا، يتمرّغ في الرذيلة، وينقض مبادئَ التربية عروةً عروة بسلوكه وأخلاقه؟! ما قيمة التعليم إذا لم يظهر أثره على طالب العلم في أدبه مع العلم، وفي أدبه مع أساتذته، وفي أدبه مع إخوانه وكتبه؟!

ثانياً: ان يكون المعلم قدوة حسنة لغيره، يتخلق بأخلاق الإسلام، ويتأدب بآدابه، وليعلم أن أقواله وأعماله تتلقى عنه، وأن هؤلاء النشء سينظرون إلى المعلم والمعلمة، سينظرون إلى الأقوال التي يتلفظون بها، والأعمال التي يعملونها، فإن يكن ذلك المعلم وتلك المعلمة ذا خلق نبيل ومروءة وعلم واستقامة على الخُلُق فإنه يصدر منه ومن المعلمة كل كلامٍ طيب بعيد عن الفحش، بعيد عن سقيط الأقوال والأعمال، إن الأبناء والبنات مرآة تعكس أخلاق المعلم والمعلمة، فليتق الجميع ربهم في ذلك، وليحرصوا على أن تكون الأقوال والأعمال موزونة بالميزان الشرعي، فبذلك يؤدي المعلم وتؤدي المعلمة واجبها ... وتختل الموازين حينما يتولى التدريس غير ملتزم بأحكام الإسلام متهاون في أوامر الله قد استحوذ عليه الشيطان لان المطلوب من الإرشاد إلى كل خلق حسن والتحذير من كل خلق ذميم ولكن فاقد الشيء لا يعطيه ... فالطالب الذي يرى مدرسه في حالة من الميوعة والتسبب كيف يتعلم الفضيلة ؟ والطالب الذي يسمع من مدرسه كلمات السب والشتم كيف يتعلم حلاوة المنطق ؟ والطالب الذي يرى مدرسه يتعاطى الدخان سيسهل عليه هذا الأمر ؟ وليعلم كل من اشتغل بالتدريس : ان اقل ما ينتظر من المدرس المسلم ان يكون مظهره اسلاميا وان يتفق قوله وفعله وسلوكه مع روح الاسلام ومبادئه ... فمثلا : اذا دخل على طلابه قابلهم بوجه طلق قال صلى الله عليه وسلم " لايحتقرن من المعروف شيئا ولو ان تلقى اخاك بوجه طلق " وحياهم بتحية الاسلام " السلام عليكم ورحمة الله وبركاته " لا بتحية العوام " صباح الخير " او " مساء الخير " وليبداء حديثه بحمد الله والصلاة والسلام على رسوله صلى الله عليه وسلم فـ " كل امرذي بال لا يبداء فيه بحمد الله فهوا قطع " الى غير ذلك من الامور التي يغرس في نفوس الصغار الاخلاق الحميدة .

ثالثاً: أن يكون عادلاً بين طلابه لا يميل إلى أي فئة منهم ولا يفضل أحداً على أحد إلا بالحق وبما يستحق كل طالب حسب عمله ومواهبه ..

خامسا: ان يكون حليماً مقتدياً بأشرف الخلق سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ، كان خير المعلمين إمام المربيين والموجهين، كان صلى الله عليه وسلم خير المعلمين، كان صلى الله عليه وسلم خير المربين، حينما كان حليماً رحيماً رفيقاً رقيقاً، ييسر ولايعسر، ويبشر ولا ينفر، كان صلى الله عليه وسلم خير المعلمين حينما كان طليق الوجه دائم البشر والسرور، قال جرير رضي الله عنه وأرضاه: (ما لقيت النبي صلى الله عليه وسلم إلا تبسم في وجهي) .

يا مشاعل النور والرحمة: أيها المعلم والمعلمة، إن أبناءنا وبناتنا يواجهون غزواً فكرياً إلحادياً قائماً على أشُدِّه من خلال كل الوسائل التي يراها أعداء الإسلام مؤثرةً على شبابنا وفتياتنا، هذا الغزو الضال المكثف لا يمكن أن نتداركه إلا أن نملأ قلوبهم بالخير، وأن نحذرهم من الشر ووسائله، إلى أن ننأى بهم عن طرق الضلال والغواية. .. فاحرص ـ أيها المعلم ـ واحرصي ـ أيتها المعلمة ـ على تصحيح الوضع، وعلى إصلاح الأخطاء، وعلى التوجيه السليم لهؤلاء الفتيان والفتيات، ألاَّ يغتروا بما شاهدوا وبما يرون، وأن تستأصلوا كل الشر من نفوسهم بالتربية الصالحة والتوجيه الطيب الذي يستفيدون منه في الحاضر والمستقبل .. وأختم كلامي بقول المصطفى صلى الله عليه وسلم: ((ما من عبد يسترعيه الله رعية، يموت يوم يموت وهو غاش لرعيته إلا حرم الله عليه الجنة)).

نشر بتاريخ 11-09-2011  


أضف تقييمك

التقييم: 5.35/10 (2510 صوت)


 


Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com
تصميم مصمم مواقع عبدالله Copyright © 2008 www.mettleofmuslem.net - All rights reserved


المقالات | مواضيع مهمة | الصوتيات | المنتديات | الرئيسية