• ×

11:58 صباحًا , الأربعاء 20 فبراير 2019

ضابط التفريق بين سُنن العادة والعبادة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
السؤال س: ما ضابط التفريق بين سُنن العادة والعبادة ؟ وفي أي القسمين تدخل القلنسوة؟

الاجابـــة العبادات هي التي فرضها الله تعالى أو شرعها كالصلاة والصيام والحج والجهاد ونحوها، فهذه توقيفية لا يجوز الزيادة عليها ولا تغييرها إلا ما شُرع من التطوع، وأما العادات فهي ما يفعله الناس من الأمور المباحة في اللباس والأكل والفُرش والمراكب والمساكن والأدوات والصناعات القديمة والحديثة، وكلها من المُباحات لكن مع النية الصالحة يُثيب الله العبد عليها كما يُثيبه على الأكل والنوم الذي يتقوى به على العبادة وعلى كسب المال الذي يقوت به نفسه ومن تحت يده، فالعادات مع حُسن النية يُثاب عليها كما يُثاب على العبادات، وأما القلنسوة والعمامة فالصحيح أنها من العادات التي تُفعل في كل بلاد حسبما يُناسب أهلها. والله أعلم.


عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين



بواسطة : admin
 0  0  949
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش. الوقت الآن هو 11:58 صباحًا الأربعاء 20 فبراير 2019.