حب الوطن بين الحقيقة والادعاء  «^»  أسئلة كتاب البيع  «^»  الثورة الخمينة .. النشأة والأهداف   «^»  وصية في رمن الفتن  «^»  المدارس الفقهية  «^»  موضوعات الفقه الإسلامي، وأقسامه  «^»  باب صلاة الاستسقاء  «^»  أسئلة باب الكسوف  «^»  اسئلة كتاب الحج  «^»  أسئلة على كتاب الزكاة كاملاً جديد المقالات

المقالات
مقالات
مواضيع عامة
أربع وقفات مع محاولة اغتيال الأمير

د . عبد الله المعيدي


تحدثت وسائل الإعلام عما قام به أحد المطلوبين أمنياً من محاولة اغتيال فاشلة لمساعد وزير الداخلية للشؤون الأمنية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف مساء يوم الخميس الموافق 6/9/1430 هـ وذلك بتفجير نفسه من خلال عبوة مزروعة في جسمه في قصر الأمير محمد بن نايف حفظه الله.ولي مع هذا الحدث الخطير الوقفات التالية :

الوقفة الأولى : جاء في قتل المسلم من نصوص الكتاب والسنة القطعية ما تقشعر منه الجلود، وتنفر منه النفوس السَّوية، وجاءت الشريعة الإسلامية بحفظ الضرورات الخمس؛ حفظ النفس، والدين، والعقل، والعِرْض، والمال، ولو لم يكن في الباب إلا قوله تعالى: ( وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُتَعَمِّداً فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً ) (النساء:93).

وقوله تعالى: (وَالَّذِينَ لا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ وَلا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلا يَزْنُونَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَاماً يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَاناً... الآيات) (الفرقان:68، 69). وقول النبي صلى الله عليه وسلم:( لا يزال المسلم في فسحة من دينه مالم يصب دماً حراماً)،أخرجه أبو داود من حديث أبي الدرداء وعبادة بن الصامت رضي الله عنهما بسند صحيح ، لو لم يكن في هذا الباب إلا هذه النصوص لكان هذا كافياً لردع كل من يفكر بالاقدام على مثل هذه التصرفات الخطيرة ولاسيما حين يكون الهدف ولاة الأمر الذين جاءت النصوص الصحيحة الصريحة بتحريم الخروج عليهم لما يترتب على ذلك من الشرور العظيمة والفتن المخيفة, والتاريخ خير شاهد لما نقول.

الوقفة الثانية : إنّ من المنكر والزور ما تقوم به بعض وسائل إعلامنا المحلية من الربط بين هذه الأحداث الإجرامية المؤلمة وبين مناهج تعليمنا، وأجهزة قضائنا ، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في هذه البلاد, والمأمول من المسؤولين منع هذه الأقلام المتطرفة التي استغلت هذه الأحداث لمصالح شخصية ، وتصفية حسابات قديمة مما يؤثر تأثيراً كبيراً على وحدة المجتمع، ويعمل على استفزاز الكثرة الكاثرة من أبناء هذا البلد الطيب.

الوقفة الثالثة : إن من أعظم أسباب الأمن في البلاد: التدين فهو مانع ـ بإذن الله ـ من العدوان؛ يقول صلى الله عليه وسلم:"الإيمان قيد الفتك لا يفتك مؤمن" رواه أبو داود ، ولولا الدين وعصمته؛ لاضطرب أمر الناس وأمنهم، يقول الله تعالى : ( ( الَّذِينَ آمَنُواْ وَلَمْ يَلْبِسُواْ إِيمَانَهُم بِظُلْمٍ أُوْلَـئِكَ لَهُمُ الأَمْنُ وَهُم مُّهْتَدُونَ ))[ الأنعام: 82]

الوقفة الرابعة : النصيحة واجبة للمسلمين عامة وخاصة، والسعي في الإصلاح بالمنهج الشرعي ـ وفق كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ـ طريق الرسل، ومنهج ورثتهم من العلماء الربانين، فعلى كل ساع في الإصلاح أن ينهج طريقهم، وأن يحذر العوج والسبل المضلة. (( وأن هذا صراطي مستقيما فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله ذلكم وصاكم به لعلكم تتقون )).

أسأل الله تعالى أن يحفظ علينا ديننا وأمننا، والحمد لله وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.


نشر بتاريخ 07-09-2009  


أضف تقييمك

التقييم: 5.35/10 (2974 صوت)


 


Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com
تصميم مصمم مواقع عبدالله Copyright © 2008 www.mettleofmuslem.net - All rights reserved


المقالات | مواضيع مهمة | الصوتيات | المنتديات | الرئيسية