حب الوطن بين الحقيقة والادعاء  «^»  أسئلة كتاب البيع  «^»  الثورة الخمينة .. النشأة والأهداف   «^»  وصية في رمن الفتن  «^»  المدارس الفقهية  «^»  موضوعات الفقه الإسلامي، وأقسامه  «^»  باب صلاة الاستسقاء  «^»  أسئلة باب الكسوف  «^»  اسئلة كتاب الحج  «^»  أسئلة على كتاب الزكاة كاملاً جديد المقالات

المقالات
مقالات
ثمرات هذا العمل !!

عبدالله المعيدي

الحمد لله الذي خلق من الماء بشراً فجعله نسباً وصهراً .. وأوجب صلة الأرحام وأعظم في ذلك أجراً .. أحمده على نعمه العظيمة التي لا تعد ولا تحصى له الحمد في الآخرة والأولى .. وأشهد أن محمداً عبده ورسوله أعظم الناس قدراً .. وأرفعهم ذكراً صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه الذين قاموا بالحق وكانوا به أحرى .. وعلى التابعين لهم بإحسان وسلم تسليماً..
حديثي معكم ايه الاحبة في هذا المنتدي سيكون بإذن الله عن أمر مهم .. أمر أمر الله به .. وأكد عليه رسوله صلى الله عليه وآله وسلم .. ورد الوعيد الشديد .. والتأكيد الأكيد في تركه.. حديثنا اليوم سيكون عن صلة الرحم ..

لقد أكد الإسلام على أهمية صلة الرحم وجاء هذا التأكيد في آيات كثيرة وأحاديث مثلها ..
إن صلة الأرحام من أوجب الواجبات الدين .. به تقوى المودة .. وتزيد المحبة .. وتشتد عرى القرابة .. وتزول العداوة والبغضاء ..

بصلة الرحم يحن ذو الرحم إلى رحمه وأهله .. وقد حض الله تبارك وتعالى عليه وأمر وأكد وأوصى .. فقال تعالى " وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً ".
ويقول تعالى : " وَآتِ ذَا الْقُرْبَى حَقَّهُ "

وفي الصحيحين قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: " ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليصل رحمه "
وإن الناظر لأحوال كثير من الناس يجد أنهم قصروا في هذا الأمر العظيم فأصبح كثير من الناس اليوم لا يصل رحمه .. ولا يعرف عن رحمه شيئاً .. نسأل الله العافية من القطيعة..

منهم الأرحام ؟؟؟
إن الرحم هم من تربطك بهم صلة القرابة والنسب من الآباء والأمهات .. والأجداد والجدات .. والأخوة والأخوات .. والأعمام والعمات .. والأخوال والخالات .. وكل ما قويت القرابة قوى حق الصلة ..
وصلة الرحم لها صور كثيرة .. فهي ليست شيئاً معيناً وهي تختلف أيضاً باختلاف درجات القرابة .. فصلة الأب أقرب وأوجب من صلة الأخ ..والأخ أوجب من غيره وهكذا .. فمن صلة الأرحام أن تتفقد أحوالهم .. وأن ترعى أمورهم .. وان تعود مريضهم .. وتعزي مصابهم .. وإن من أعظم الصلة أن تنفق على فقيرهم إن استطعت فهو أمر عظيم لايوفق إليه الاموفق .. وتصل رحمك بالسؤال أو الاتصال بل وبالسلام أيضاً لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم "بلوا أرحامكم ولو بالسلام"

ثمرات صلة الارحام ...
إن صلة الرحم لها ثمرات وفوائد في الدنيا والآخرة ..
* فمنها أن صلة الرحم من الإيمان بالله واليوم الآخر لقوله صلى الله عليه وسلم "ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليصل رحمه ... الحديث " ..

ومنها أيضاً إن صلة الرحم تزيد من العمر وتوسع الرزق لقول الرسول صلى الله عليه وسلم .. " من أحب أن يبسط الله له في رزقه وأن ينسأ له في أثره (أي : يزاد في عمره) فليصل رحمه" ..

ومنها أيضاً إن صلة الرحم يدفع الله بها عن الواصل ميتة السوء كما روى أبو يعلي عن أنس رضى الله عنه – عن النبي صلى الله عليه وسلم سمعه يقول "إن الصدقة وصلة الرحم يزيد الله بها في العمر ويدفع بها ميتة السوء ويدفع بها المكروه والمحذور"..

ومنها يعمر الله بها الديار ويثمر بها الأقوال لما روي الطبراني والحاكم عن ابن عباس –رضي الله عنهما- قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "إن الله ليعمر بالقوم الديار ويثمر لهم الأموال، وما نظر إليهم منذ خلقهم بغضاً لهم " قيل وكيف ذلك يا رسول الله؟ قال :" بصلتهم الرحم "

ومنها أيضاً : إن بصلة الرحم تغفر الذنوب وتكفر الخطايا لما روى ابن حبان والحاكم عن ابن عمر – رضي الله عنهما- قال أتى النبي صلى الله وسلم رجل فقال: إني أذنبت ذنباً عظيماً فهل لي من توبة؟ فقال "هل لك من أم؟ قال لا قال فهل لك من خالة؟ قال نعم قال: فبرها

ومنها أيضاً بصلة الرحم ييسر الله الحساب ويدخل الجنة لما روي البزار والطبراني والحاكم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ثلاث من كن فيه حاسبه الله حساباً يسيراً وأدخل الجنة برحمته " قالوا : وما هي يا رسول الله ، بأبي أنت وأمي؟ قال "تعطي من حرمك وتصل من قطعك وتعفو عمن ظلمك فإذا فعلت ذلك يدخلك الله الجنة".
وإن من نعم الله علينا أن كثيراً من المسلمين في مجتمعاتنا يحرصون على صلة الرحم وهذا ظاهر مشاهد ولله الحمد ..

وإن صلة الرحم من محاسن هذا الدين العظيم فنجد أن المسلمين بينهم تراحم فالصغير يحترم الكبير والكبير يرحم الصغير والقوي يعطف على الضعيف وهذا ظاهر واضح وإن كان فيه تقصير ..
ولهذا إذا نظرنا إلى المجتمعات الغربية النصرانية وتلك الدول المتقدمة علمياً ..
وجدنا أن عندهم تفكك أسري وما وفساد اجتماعي فالأب لا يعرب ولده بل البنت لا تعرف أباها وأمها فهم يعيشون كالبهائم لا يعرفون للرحم معنى وهذا شيء شاهدته بعيني واطلعت عليه .. فالحمد لله الذي جعلنا مسلمين ..

أقول ومع أننا نعيش في مجتمع مسلم لكن هناك قصص سأذكر لكم طرقاً منها يتبين لنا صوراً من العقوق العظيمة
• شاب يزيد عمره عن عشرين سنة لم ير عمته منذ ولد ولا يعرفها.
• وهؤلاء إخوة متهاجرون لم يكلم الواحد منهم الآخر منذ سنوات قد تصل إلى ربع قرن وهذا بسبب فتات من فتات الدنيا حقير أو بسبب موقف لم يرضه أحدهما من الآخر.
• وهؤلاء إخوة يشتكي بعضهم بعضاً لدى القضاء ويتهجم الواحد منهم على الآخر بكلام لا يجوز أن يقال للأبعدين فكيف بالأقربين بل فكيف بالإخوة ؟
وينتج عن هذا الهجران الطويل وكل ذلك بسبب عرض من أعراض الدنيا الفانية ..
ولا حول ولا قوة إلا بالله ..

فاتقوا عباد الله واحرصوا على صلة أرحامكم واحذروا من قطعها فقد ورد الوعيد الشديد في ذلك فإن قطيعة الرحم سبب للعنة الله وعقابه قال الله تعالى : "فهل عسيتم أن توليتم أن تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم أولئك الذين لعنهم الله فأصمهم وأعمى أبصارهم"
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "الرحم متعلقة بالعرش تعدل من وصلني وصلة الله ومن قطعني قطعه الله" متفق عليه وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم "لا يدخل الجنة قاطع " يعني قاطع رحم " متفق عليه..

نشر بتاريخ 04-08-2009  


أضف تقييمك

التقييم: 6.19/10 (1035 صوت)


 


Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com
تصميم مصمم مواقع عبدالله Copyright © 2008 www.mettleofmuslem.net - All rights reserved


المقالات | مواضيع مهمة | الصوتيات | المنتديات | الرئيسية