أسئلة على كتاب الزكاة كاملاً  «^»  أسئلة على باب صلاة التطوع وأوقات النهي  «^»  أسئلة على كتاب الصيام كاملاً  «^»  التأجير المنتهي بالتمليك.. حكمه.. وصوره  «^»  الأموال الربوية والعلة فيهما  «^»  أقسام الربا  «^»  قواعد في ربا البيوع:  «^»  أسئلة على باب صلاة العيدين  «^»  أسئلة على الروض المربع  «^»  توجيهات للدعاة في الغرب جديد المقالات
حديث عن الميزانية  «^»  بمن ستكون النهاية ؟  «^»  المسكوت عنه في تفجير القطيف والدمام  «^»  قصة الحوثيين كاملة  «^»  ذكريات حائلية  «^»  مقاصد الحج  «^»  بين غزة والعراق   «^»  حقوق آل البيت بين الغلو والإعتدال  «^»  حقيقة الوهابية  «^»  سوريا من الداخل .. صور .. ومشاهدات .. جديد مواضيع مهمة

جديد المقالات

Dr_almoaede

كلمة الموقع 
أن أعظم قضية وواجب، وأعظم ما شرعه الله تبارك وتعالى هو توحيده عز وجل ومعرفته، والرسول صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -وهو إمام الهدى، وإمام الموحدين، وهو الذي بعثه الله تبارك وتعالى رحمة للعالمين، فدعا إلى الله، وجاهد فيه حق جهاده- إنما جاء ليحقق كلمة التوحيد، ويدعو إليها. وأعظم ما نهى الله عنه رسوله، وحذره منه؛ هو الشرك، الذي هو ضد التوحيد، فأمره الله تبارك وتعالى بقوله: فَاعْلَمْ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ [محمد:19] وقال: ثُمَّ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ أَنِ اتَّبِعْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً [النحل:123] وهذا هو التوحيد، ثم قال: وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ [الزمر:65]. فالله تبارك وتعالى يخاطب بهذه الآية داعية التوحيد العظيم، وإمام الموحدين، وهو رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ [الزمر:65] فكل الرسل أوحى الله إليهم؛ بهذا الأمر العظيم: وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ [الزمر:65] فإذا كان الله سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى يحذر رسوله ومصطفاه وخيرته من خلقة محمداً صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ؛ من الشرك، فيجب علينا نحن الضعفاء، والذي احتمال وقوعنا في الشرك وارد أن نحذر منه، أما هو صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فالاحتمال فيه غير وارد، ولكن التحذير له من باب التذكير. فالواجب علينا أشد في أن نتحرى معرفة التوحيد، ومعرفة ضده وهو الشرك، فنوحد الله تبارك وتعالى، ونعبده وحده لا شريك له، ونتجنب الشرك الذي هو بهذه المنزلة، والمثابة، والخطورة.

ومضة شرعية  
  
  03/10/2015 م
 في البداية دعوني أنقل لكم هذه القصة، وتأملوا فيها فهي تختصر كثيراً مما نريد قوله. ذكر ابن كثير [ البداية والنهاية ط هجر (10/ 583)] متحدثاً عن حال الخوارج الذين خرجوا على أمير المؤمنين علي بن أبي طالب – رضي الله عنه- فقال: " ... وقام علي في الناس خطيبا فحثهم على الجهاد والصبر عند اللقاء ; فبينما هو عازم على غزو أهل الشام إذ بلغه أن الخوارج قد عاثوا في الأرض فسادا، وسفكوا الدماء.. 

التعليقات 0 | إرسال 0 | الزيارات 697 المزيد
حقيقة الوهابية
08/10/2013 م
نطالع بين الفينة والأخرى هجوماً على الدعوة الإصلاحية في نجد وهي دعوة الإمام المجدد محمد بن عبدالوهاب – رحمه الله .. وهذه الدعوة في حقيقتها ليست لمحمد بن عبد الوهاب .. وأنما هي في حقيقتها هي الإسلام ا ..
التعليقات 0 | إرسال 0 | الزيارات 907 المزيد


Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com
تصميم مصمم مواقع عبدالله Copyright © 2008 www.mettleofmuslem.net - All rights reserved


المقالات | مواضيع مهمة | الصوتيات | المنتديات | الرئيسية